الرئيسية - منوعات - تقطيعه بالمنشار ونقل الجثمان في حقيبة .. وعند وصول الشرطة كانت المفاجأة .. شاهد ضحية زلزلت العالم
تقطيعه بالمنشار ونقل الجثمان في حقيبة .. وعند وصول الشرطة كانت المفاجأة .. شاهد ضحية زلزلت العالم
الساعة 11:45 مساءً

جريمة قتل بشعة شهدتها فرنسا، حيث لم تكتفي سيدة ستينة بقتل زميلتها في العمل ولكن قطعت جثتها بالمنشار وألقت بأجزاء من جسدها في قناة مائية. 

الواقعة حسب سكاي نيوز بطلتها صوفي ماسالا بالغة من العمر 55 عاما وأم لطفلين والقتيلة هي زميلتها ماريليين بلانش تصغر القاتلة بـ 3 سنوات، أما مسرح الجريمة فكان في منزل الأخيرة بجنوب البلاد. 


  الجديد من نبأ :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 


الأحداث بدأت بتحطيم رأس القتيلة بزجاجة وبعد بضعة أيام قطعت جسدها بمنشار، ونقلت أجزاء الجثة من الشقة لقناة دو ميدي علي مسافة حوالي نص كيلو متر بواسطة عربة سوبر ماركت وتخلصت من الرأس في حقيبة ظهر. 
ونجحت الشرطة الفرنسية في إلقاء القبض على القاتلة بعد أيام من العثور على أجزاء الجثة
الغريب أن أثناء محاكمة القاتلة اعترفت بقتلها ولكنها أصرت علي أنها لم تكن تقصد، ومن المتوقع صدور الحكم يوم الجمعة القادم وتواجه ماسالا عقوبة بالسجن مدى الحياة .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص