الرئيسية - اقتصاد - لحظة بلحظة: لأول مرة بالتاريخ.. أسعار عقود النفط الأمريكي تتحول إلى سلبية
لحظة بلحظة: لأول مرة بالتاريخ.. أسعار عقود النفط الأمريكي تتحول إلى سلبية
الساعة 11:35 مساءً

واصل سعر برميل خام غرب تكساس الوسيط هبوطه في تعاملات، الإثنين، مع اقتراب منشآت التخزين من بلوغ كامل طاقتها الاستيعابية إثر انهيار الطلب العالمي جرّاء تفشي "كوفيد-19".
وتحولت العقود الآجلة للنفط الأمريكي لأقرب استحقاق أثناء التعاملات، اليوم، إلى سلبية للمرة الأولى في التاريخ مع امتلاء مستودعات تخزين الخام.

وهو ما يثبط المشترين، بينما ألقت بيانات اقتصادية ضعيفة من ألمانيا واليابان شكوكا على موعد تعافي استهلاك الوقود.

تابع تكملة الخبر في الأسفل


شاهد ايضاً أخبار ساخنة من نبأ:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

ومع نضوب الطلب الفعلي على النفط ظهرت تخمة عالمية في المعروض بينما لا يزال مليارات الأشخاص حول العالم يلزمون منازلهم لإبطاء انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتعرضت سوق النفط لضغوط شديدة بسبب وباء فيروس كورونا المستجد، مع انخفاض كبير في الطلب.

وتكافح مرافق التخزين الأمريكية الآن للتعامل مع وفرة النفط، ما يضعف الأسعار أكثر.

كما سجلت عقود برنت عند التسوية  25.57 دولار للبرميل، منخفضة 2.51 دولار أو 8.94 دولار للبرميل.

وأظهرت بيانات رسمية اليوم تراجع صادرات السعودية من النفط الخام في فبراير/شباط الماضي إلى نحو 7.278 ملايين برميل يوميا، مقارنة مع 7.294 ملايين برميل يوميا في يناير/كانون الثاني الماضي.

ماذا حدث؟
بعد جلسة تداول عاصفة، انهار سعر برميل النفط تسليم مايو/آيار المدرج في سوق نيويورك إلى ما دون الصفر لأول مرّة في التاريخ مع انتهاء التعاملات، مما يعني أن المستثمرين مستعدون للدفع للتخلص من الخام.

ونظرا إلى انقضاء مهلة عقود مايو/أيار، غدا الثلاثاء، كان على المتعاملين العثور على مشترين في أقرب وقت ممكن.

لكن مع امتلاء منشآت التخزين في الولايات المتحدة بشكل هائل خلال الأسابيع الأخيرة، أجبر المتعاملون على الدفع للناس للعثور على مشترين ما تسبب ببلوغ سعر برميل خام غرب تكساس الوسيط 37.63 دولارا تحت الصفر مع انتهاء التعاملات.

وخسر خام القياس الأميركي نحو 56 دولارا ليهبط 306%.

كما انخفضت عقود خام برنت لتسجل عند التسوية 25.57 دولار للبرميل.

وكان الخام الأمريكي قد بدأ الانحدر في وقت سابق اليوم إلى أقل من عشرة دولارات، ثم أقل من خمسة دولارات قبل أن يواصل رحلة الهبوط التاريخي.

وتسارعت خسائر العقود الآجلة للنفط، حيث زاد الخام الأمريكي خسائره بالشكل التالي

عرض متتابع لهبوط الأسعار:
أ.ف.ب: العقود الآجلة للنفط الأمريكي تهوي إلى سالب 37 دولارا للبرميل
عقود الخام الأمريكي تسليم يونيو 2020 تهبط 4.6 دولار، أو 18 بالمئة، إلى مستوى قياسي منخفض عند سالب 20.43 دولار للبرميل
العقود الآجلة للنفط الأمريكي لأقرب استحقاق تزيد خسائرها إلى 147 في المئة عند سالب 8.60 دولار للبرميل
العقود الآجلة للنفط الأمريكي لأقرب استحقاق تهوي أكثر من 120 بالمئة إلى سالب  3.7 دولار للبرميل
للمرة الأولى على الإطلاق.. البائعون يضطرون أن يدفعوا للمشترين لأخذ عقود آجلة للنفط
العقود الآجلة للنفط الأمريكي تهبط إلى أقل من صفر دولار للمرة الأولى في التاريخ
العقود الآجلة للخام الأمريكي تنهار بأكثر من 98 في المئة إلى 20 سنتا للبرميل
العقود الآجلة للخام الأمريكي تنهار بأكثر من 94 في المئة إلى 1.04 دولار للبرميل
العقود الآجلة للخام الأمريكي تهوي أكثر من 16 دولارا، أو 86 بالمئة، إلى 2.50 دولار للبرميل
خسائر العقود الآجلة للخام الأمريكي تتسارع وتهوي حوالي 82 في المئة إلى ثلاثة دولارات للبرميل
العقود الآجلة للخام الأمريكي مستمرة في الانهيار وتهوي حوالي 75 في المئة إلى 4.41 دولار للبرميل
العقود الآجلة للخام الأمريكي تواصل خسائرها القياسية وتهوي أكثر من 73 بالمئة إلى 4.71 دولار للبرميل
العقود الآجلة للخام الأمريكي تواصل سقوطها الحاد وتهوي حوالي 70 في المئة إلى 5.58 دولار للبرميل
خسائر العقود الآجلة للنفط تتسارع والخام الأمريكي يهوي أكثر من 56 بالمئة إلى أقل من ثمانية دولارات للبرميل
العقود الآجلة للنفط تواصل خسائرها الحادة والخام الأمريكي يهوي حوالي 45 بالمئة إلى 10.06 دولار للبرميل.. أدنى مستوى منذ أبريل 1986
العقود الآجلة للنفط تفاقم خسائرها والخام الأمريكي يهوي أكثر من 41 بالمئة إلى 10.34 دولار للبرميل
شركة هاليبورتون الأمريكية عملاق خدمات حقول النفط تعلن عن خسارة مليار دولار في الربع الأول من العام بسبب هبوط أسعار النفط
وتقدم الرياض وأعضاء آخرون بمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أرقام التصدير الشهرية إلى مبادرة البيانات المشتركة التي تنشرها على موقعها الإلكتروني.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" للأنباء عن وحيد علي كبيروف الرئيس التنفيذي لشركة "لوك أويل" -ثاني أكبر منتج روسي للنفط- أن الشركة ستقلص إنتاجها بمقدار أربعين ألف برميل يوميا، في إطار اتفاق عالمي.

وكانت مجموعة "أوبك بلس" اتفقت على تقليص الإنتاج بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا في مايو/أيار ويونيو/حزيران المقبلين، نظرا لانخفاض الطلب جراء انتشار فيروس كورونا، والتنافس المحموم على زيادة الإنتاج بين روسيا والسعودية.

وتعتزم دول المجموعة تقليص مستوى التخفيضات بعد ذلك.

وقال علي كبيروف إن "لوك أويل" تتوقع أن يبلغ سعر النفط ثلاثين دولارا للبرميل مع نهاية العام الجاري.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص