الرئيسية - اخبار محلية - عاجل:سلطان عمان يتدخل بقوة ويقصم ظهر الانتقالي..والميسري يسقط مدينة زنجبار بسلاح فتاك لم يسبق استخدامه..والزبيدي يعتبرها خيانة سعودية لاسقاط الانتقالي
عاجل:سلطان عمان يتدخل بقوة ويقصم ظهر الانتقالي..والميسري يسقط مدينة زنجبار بسلاح فتاك لم يسبق استخدامه..والزبيدي يعتبرها خيانة سعودية لاسقاط الانتقالي
الساعة 11:24 مساءً

قالت مصادر اعلامية ان وزير الداخلية في الحكومة الشرعية احمد الميسري حصل على الضوء الاخضر من سلطان عمان لاقتحام مدينة زنجبار ووقف الدماء المسالة بين الاخوة الاعداء .
وذكرت ذات المصادر ان الانتقالي طلب من ولي العهد السعودي التدخل السريع لانهاء الحرب ووقف المواجهات في محافظة ابين .

وكشفت تلك المصادر ان قوة ضاربة يقودها الميسري سوف تسقط مدينة زنجبار بالكامل لانهاء التمرد الانتقالي وحصره في مدينة عدن التي لم تعد تقبل بالانتقالي وخرجت في مظاهرات حاشدة ضده .
من جهة اخرى ذكرت موقع أخبارية إماراتي عن مصادر دبلوماسية قولها: إن رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي سيصل الرياض في الساعات القادمة.

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 



شاهد ايضاً أخر الأخبار من نبأ:

 

 

 

 

 

وذكرت المصادر أن المملكة العربية السعودية وجهت دعوة رسمية للزبيدي لزيارة الرياض، للتباحث حول آخر التطورات والمستجدات في أبين. وأضافت ذات المصادر أنه من المرجح أن يغادر الزبيدي الموجود حاليا في العاصمة الإماراتية أبوظبي خلال الساعات القادمة من اليوم الثلاثاء صوب الرياض.

وبشأن أسباب الزيارة رفضت المصادر الحديث عن ذلك، واكتفت بالقول إنها تأتي في إطار مساعي المملكة للتهدئة والتباحث حول أزمة خفر السواحل الأخيرة وآخر المستجدات.

وأفادت المصادر أن رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي سيلتقي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في الرياض.

وإن صحت هذه المعلومات فالزيارة تأتي بعد أسبوع فقط من اندلاع المواجهات في أجزاء من محافظة أبين، شرق العاصمة المؤقتة عدن، بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي دون تحقيق أي طرف أي تقدم استراتيجي يغير في موازين وسير المعارك لصالح طرف.

كما تأتي هذه الزيارة بعد يومن من تعرض سفينة بريطانية لهجوم من قبل قراصنة بالقرب من السواحل اليمنية، تحميل التحالف العربي للمجلس الانتقالي مسؤولية عدم تمكن قوات خفر السواحل اليمنية من تنفيذ مهامها في تأمين المياه الإقليمية من الأعمل الإرهابية، سيما وأن السعودية هي من كانت قد دربت وحدات متخصصة للقيام بهذا النوع من الحماية عبر تخريج دفع من قوات خفر السواحل في حضرموت، والسفينة تعرضت للهجوم قبالة المياه اليمنية بسواحل حضرموت

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص