الرئيسية - الصحة - أشهر نبات فى العالم.. النعناع يحتوي على فوائد صحية متعددة لم تسمع به بعد.؟
أشهر نبات فى العالم.. النعناع يحتوي على فوائد صحية متعددة لم تسمع به بعد.؟
الساعة 05:22 مساءً

النعناع يعالج الصداع والربو والجيوب الانفية 
الإكثار منه يدمر الكلى
 

 

تابع تكملة الخبر في الأسفل


أخبار ساخنة من نبأ:

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

يعد النعناع من أرخص النباتات المتواجدة فى معظم البلدان، مما جعل الناس يستخدمونه بصورة كبيرة فى الطعام والمشروبات وعلاج بعض المشكلات الصحية.

 

 

والنعناع يمتلك فوائد كثيرة ومهمة لمعظم أجزاء الجسم، ويساعد فى علاج عدد كبير من المشكلات الصحية والأمراض، ولكن فى نفس الوقت الإفراط فى تناوله يتسبب فى الإصابة ببعض الأضرار.

 

 

فوائد النعناع 

وذكر موقع "food.ndtv" أن النعناع جزء أساسي من العلاج بالروائح، حيث يمتلك رائحة قوية ومنعشة يمكن أن تساعد في التغلب على التوتر وتجديد شباب العقل وتحسين الذاكرة والتركيز، وله خصائص تساعد على تنظيم مستويات الكورتيزول وتعزز مرونة الجسم الطبيعية ضد الإجهاد.

يساعد النعناع فى علاج الربو، ويجب عدم الافراط فى الجرعة لأنه يسبب الكثير من المضاعفات الضارة.

 

 

كما يحسن النعناع الهضم، ويساعد في تخفيف عسر الهضم وتهدئة اضطراب المعدة.


 

وتساعد رائحة النعناع القوية والمنعشة في تخفيف الصداع، والمسكنات التي تحتوي على قاعدة النعناع أو زيت النعناع الأساسي، عند فركها على الجبهة والأنف، تكون فعالة في علاج الصداع والغثيان، كما ان الزيت النشط في النعناع، وله خصائص مطهرة ومضادة للبكتيريا.

 

 

,يؤدي تناول النعناع إلى زيادة اليقظة والاحتفاظ والوظائف المعرفية، يمنع نمو البكتيريا داخل الفم ، وينظف ترسب البلاك على الأسنان ويساعد فى إنقاص الوزن.

ويعمل على علاج احتقان الأنف والحلق والشعب الهوائية والرئتين وتحسين صحة الجهاز التنفسي عند الإصابة بنزلات البرد، هذا بالإضافة إلى أنه علاج تقليدي فعال لعلاج حب الشباب والبثور.

 

أضرار النعناع

أما أضرار النعناع، فهو يؤثر بالسلب على الكلى والحوامل.


ولم يصدق البعض أن هناك أضرارا للنعناع، حيث يساعد النعناع الطازج والأعشاب والتوابل الأخرى في الطهي على إضفاء النكهة مع تقليل تناول الصوديوم والسكر.

 

 

أضرار النعناع على الكلى

يضر الكلى التى تعمل على تصفية ومنع تراكم السوائل والفضلات، وهي شريان الحياة لجسمك للحصول على صحة جيدة إلى جانب العمل كنظام ترشيح، تلعب الكلى دورًا رئيسيًا في صحة العظام والقلب، وكذلك في توازن الأحماض والقلويات في جسمك.

 

 

ما يحدث عندما تبدأ في التقصير في أداء هذه المهام الهامة بمجرد تلفها، تواجه الكلى صعوبة في التخلص من الفضلات والسوائل المتكونة من الهضم ودوران الأنسجة، مما يتسبب في تراكم مجرى الدم، وهذا يؤدي إلى مضاعفات مثل ارتفاع ضغط الدم، وفقر الدم، وضعف العظام، وتدهور الحالة التغذوية، فضلًا عن احتمال تلف الأعصاب.

 


عندما لا تعمل الكلى بشكل صحيح، تتأثر هذه العملية وقد ينتج عن ذلك اضطرابات في الكلى، فلا ينصح باستخدام بعض أنواع النعناع للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات معينة في الكلى ولكنها قد تكون مفيدة للآخرين.

 


تعد حصوات الكلى مشكلة شائعة تصيب العضو وتسبب ألمًا في الظهر والمعدة وغثيانًا وقيئًا وبولًا ورديًا أو أحمر وألمًا عند التبول، ويوصى بشرب الشاي لعلاج حصوات الكلى والوقاية منها والحفاظ على مستويات السوائل أمر مهم لتخليص الكلى من الحصى، مما يجعل الشاي خيارًا جيدًا.

 

 


شاي النعناع يعتبر آمنًا حتى في الجرعات الكبيرة، وفقًا للمركز الطبي بجامعة ميريلاند. انقع الشاي وفقًا لتعليمات العبوة واشربه بانتظام إذا كنت عرضة للإصابة بحصوات الكلى.

 

 

إذا كنت تفضل استخدام زيت النعناع أو كبسولات النعناع لكليتيك، فإن الجرعة الموصى بها هي 0.2 مل مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.


 

 

 

لا تشجع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام النعناع، فقد يعاني بعض الأشخاص من تفاعلات حساسية أو حرقان مع الاستخدام، فلا ينبغي أن يحل النعناع محل أي أدوية أو علاجات موصوفة لكليتيك، ويتطلب نصيحة الطبيب وإشرافه، ويمكن أن تتداخل هذه العشبة مع بعض الأدوية، بما في ذلك تلك التي تدعم زراعة الأعضاء وتعالج مرض السكري وتتحكم في ضغط الدم، وقد يسبب أيضًا ردود فعل سلبية عند دمجه مع أعشاب أخرى.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص