الرئيسية - عربي ودولي - الإمارات توجه طعنة غادرة إلى السعودية أقوى حلفائها في الخليج
الإمارات توجه طعنة غادرة إلى السعودية أقوى حلفائها في الخليج
الساعة 06:30 مساءً

وجهت دولة الإمارات طعنة غادرة للمملكة العربية السعودية أقوى حلفائها في منطقة الخليج، وذلك بعد حملة مقاطعة المنتجات التركية.

وانتقد الكاتب في صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، سعود الفوزان، والمعروف بقربه من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تصدير الإمارات منتجات غير صالحة للاستخدام للمملكة.

تكملة الخبر في الأسفل


شاهد ايضاً اخبار ساخنة من نبأ:

 

 

 


 

وقال “الفوزان”، في تغريدة عبر حسابه “تويتر”: “جبل علي اسم على غير مسمى كيف لإخواننا في الإمارات أن يرسلوا لنا منتجات مضروبة وغير صالحه للاستهلاك هل يريدوا إخواننا قتلنا في غذائنا نحن لا نكن للإمارات وشعبها إلا كل الإحترام والتقدير ونحن دائمًا نقول الإمارات هم أهلنا”.

وتفاعل مغردون سعوديون مع تغريدة سعود الفوزان، معتبرين أن الإمارات تتعمد غش السعوديين وترسل لهم منتجات فاسدة.

وطالب هؤلاء المسؤولين في المملكة بالتحرك العاجل بإصدار قرارات حازمة تحظر استيراد المنتجات الإماراتية، مستعرضين قوائم طويلة من المنتجات الاماراتية المغشوشة والضارة.

وكتب “عبد العزيز”: “للأسف جبل علي بؤرة للغش والفساد وانعدام الجودة، لكن ربما هم يصنعون لدول فقيرة مستهدفة وتفتقد للرقابة لهذا المسؤلية تقع على أجهزة الدولة الرقابية في الدولة المستوردة أين هذه الأجهزة ودورها”.

فيما قال المغرد أحمد باعمر: “كل منتجات جبل علي ردية ومغشوشة ومملوكة لتجار إيرانيين وهنود وبنقال، الإمارات تأخذ العمولة ورسوم التراخيص ولا يهمهم صحة الخليجيين وليس السعودية فقط”.

وتأتي الخطوة الإماراتية بالتزامن مع حملة أطلقتها السعودية لمقاطعة المنتجات التركية، بعد تصاعد التوتر مع أنقرة، بسبب عدة قضايا خلافية أبرزها اغتيال جمال خاشقجي.

وسبق أن أطلق السعوديون حملة غير مسبوقة لمقاطعة منتجات دولة الإمارات احتجاجًا على خلفية ما تمارسه الأخيرة من خداع في تسويق منتجاتها وضخ لمنتجات مقلدة ومغشوشة في الأسواق السعودية.

وأكد المغردون أن المنتجات الإماراتية التي تصدر إلى السعودية غير صالحه للاستخدام البشري وتشكل خطرا على صحة الإنسان وهي ممنوع بيعها في الإمارات نفسها نظرًا لشدة خطورتها.

ودأبت شركات إماراتية على إنتاج مواد غذائية مقلَّدة تحتوي على اسم علامات تجارية سعودية، ولكن تبين أنها تمت تعبئتها داخل منطقة “جبل علي” الإماراتية، وتصديرها للمدن السعودية، ومنع تداولها في الأسواق المحلية للإمارات، بمعنى أنها تنتج خصوصًا للمواطن السعودي!.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص