الرئيسية - منوعات - بعد احتضارها.. ابنة فيفي عبده تدلي بتصريح مرعب عن والدتها (فيديو)
بعد احتضارها.. ابنة فيفي عبده تدلي بتصريح مرعب عن والدتها (فيديو)
الساعة 12:20 صباحاً

تداولت صفحات تهتم بأخبار الفن والمشاهير، عبر منصات السوشال ميديا، أنباء تتحدث عن احتضار نجمة الرقص الشرقي فيفي عبده.

وأرفقت تلك الصفحات بتلك الانباء صور صادمة للفنانة فيفي عبده، ظهرت في إحداها وهي جاحضة العينين،  وفي بقية الصور ظهرت فيها تحتضر. 

 


شاهد ايضاً اخبار ساخنة من نبأ:

 

 


 

أكد مصدر طبي في المستشفى الذي ترقد فيه الفنانة والراقصة المصرية فيفي عبده بمدينة القاهرة، أنها دخلت مرحلة الاحتضار.

وقال بأن مستجدات حالة الراقصة المصرية، دفع بأبناتها هنادي محمد الديراوي، للبقاء داخل المستشفى دون أن تخرج منه منذ أسبوع لمتابعة تطورات وضع والدتها.

وأضاف بأن الشابة هنادي كانت قبل انهيار والدتها تتردد عليها داخل المستشفى، قبل أن تقرر الاعتكاف فيه لتبقى على مقربة من الراقصة الشهيرة.

من جانبها علقت الفنانة الشابة عزة مجاهد، على الأنباء المتداولة في السوشال ميديا، حول وفاة والدتها نجمة الرقص الشرقي الفنانة فيفي عبده.

وقالت عزة مجاهد في أول تعليق لها من خلال منشور تم تداوله عبر منصات السوشال ميديا، إن الانباء التي انتشرت خلال الأيام الماضية، سبق وأن تم تداولها حين تم نقل والدتها إلى المستشفى لتلقي العلاج قبل أكثر من شهر. نافية أن تكون والدتها قد توفيت.

ودعت عزة، جمهور ومحبي والدتها إلى الدعاء لها، بأن الله تعالى يرفع عنها المرض ويعيدها إليهم وهي في صحة وعافية. مؤكدة أن حالتها سيئة وأنها نقلت الى العناية المركزة.

وكان جمهور الفنانة فيفي عبده، قد تفاجأ بتداول شائعة وفاة نجمة الرقص الشرقي، على منصات مواقع التواصل، دون معرفة مطلق هذه الشائعة التي انتشرت كالنار في الهشيم، وتصدرت موقع "تويتر"، وطالب الجمهور، ابنتها والمقربين من الفنانة بتوضيح الأمر.

وظهرت نجمة الرقص الشرقي فيفي عبده، في مقطع فيديو قبل ما يقارب الشهر، عبر السوشال ميديا، كشفت من خلاله لأول مرة عن طبيعة مرضها الذي أدى لنقلها إلى المستشفى.

وقالت: "كل الحكاية أن حد أداني حقنة غلط افقدتني القدرة على الحركة والنطق ودلوقتي الدكاترة بيعالجوني عشان يرجعولي الإحساس بالعصب تاني"، مقدمة اعتذارها لكل من حاول التواصل معها ولم تستطع الاستجابة.

وبررت الفنانة فيفي عبده، في مقطع الفيديو الذي بدى صوتها فيه منهك وضعيف للغاية، وهي طريحة فراش المرض، عدم استجابتها للمتواصلين معها، بأنها تأخذ أدوية للأعصاب، وأن هذا يجعلها تنام بشكل غير منتظم.

ووجهت رسالة إلى جمهورها ومتابعيها قالت فيها انها سترجع لهم يوم قريب وهتتكلم أون لاين "وربنا يسامح الناس اللي بتطلع إشاعات وفاة وغيره، هما بيموتونا وبيصحونا عادي".

وأرفقت نجمة الرقص الشرقي، في ختام المقطع الذي لم تتعدى مدته 40 ثانية أغنية "دبدوبة التخينة".  

يأتي ذلك بعد منع عزة مجاهد، من زيارة والدتها الفنانة فيفي عبده، بعد تدهور صحة الأخيرة في إحدى مستشفيات مدينة السادس من أكتوبر بالقاهرة.

وتسبب منع الفنانة مجاهد بانهيارها امام بوابة المستشفى الذي ترقد فيه والدتها، بعد صراخها في وجيه عدد من الأطباء أثناء خروجهم من المستشفى عقب انتهاء فترة عملهم. مما جعل هؤلاء الأطباء يبدون تعاطفهم معها.

وقالت مصادر طبية، أن منع زيارة فيفي عبده، لم يقتصر على ابنتها وإنما شمل كافة أقاربها ومعاونيها، كون حالتها الصحية تستدعي ذلك. دون أن يذكر أي تفاصيل اخرى.

وكان مصدر مقرب من الراقصة المصرية الشهيرة، فيفي عبده، قد ذكر في وقت سابق، بأن صحتها تدهورت بشكل كبير، وأن الأطباء يحاولون تدارك الأمر قبل حصول ما لا يحمد عقباه. في إشارة صريحة منه إلى وفاة فيفي عبده، في حالة خروجها من غرفة العناية المركزة.

واوضح المصدر إن النجمة المصرية، تعاني من عدة أمراض، أدت في البداية الى التسبب بوقف حركتها وبقائها طريحة فراش المرض، إلا أنها ومع ذلك كانت تستطيع التحدث بصعوبة، مع ابنتها والأطباء المعالجين لها، وظهرت على صفحاتها في السوشال ميديا، بمقاطع فيديو لتطمين الجمهور على صحتها، لنحو ثلاث مرات منذ الأيام الأولى لمرضها قبل أكثر من شهرين.

وأضاف بأنه بعد نحو 24 ساعة من ظهورها الأخير الذي بدت فيه منهكة وغير قادرة على مواصلة حديثها لجمهورها ومتابعيها، توقفت عن النطق تماما. داعيا جمهورها للدعاء لها بالشفاء.

وكشف عن منع الأطباء في المستشفى الذي ترقد فيه، اقاربها ومعاونيها بمن فيهم ابنتها "عزة" من زيارتها، وفرضوا عليها حالة من العزل الصحي داخل المستشفى، قبل أن يتم نقلها للعناية بساعات قليلة، إثر تدهور وضعها الصحي. مبديا خشيته من أن تكون مصابة بفيروس كورونا، إلى جانب ما تعانيه من أمراض أخرى.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص