الرئيسية - اخبار محلية - اندلاع ثورة الجياع في عدن والانتقالي يعلن انحيازه للمتظاهرين ويؤكِّد أن طرد الحكومة من عدن هو الخيار الأمثل ..!!
اندلاع ثورة الجياع في عدن والانتقالي يعلن انحيازه للمتظاهرين ويؤكِّد أن طرد الحكومة من عدن هو الخيار الأمثل ..!!
الساعة 07:00 مساءً

توسَّعت رقعة الاحتجاجات المُطالِبة برحيل حكومة معين عبدالملك من عدن، لتصل إلى مديرية خور مكسر، مع دعوات لنقلها إلى بقية المديريات.

وعلى غرار ما حدث في كريتر، قام المتظاهرون في الخور بقطع عدد من الشوارع وإحراق الإطارات، تنديداً بفشل للحكومة “الجديدة ” في القيام بواجبها في توفير الأمن والخدمات وصرف الرواتب.

 


شاهد ايضاً اخبار ساخنة من نبأ:

 

 


 

كما ندّد المحتجون باستمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية وانهيار العملة، مؤكِّدين أن الاحتجاجات ستستمر حتى تتم الاستجابة والالتفات إلى مطالبهم أو مغادرة الحكومة من المدينة.


 

من جهته، أعلن المجلس الانتقالي ضمنياً دعمه للاحتجاجات الشعبية، وأكد نائب رئيس المجلس “هاني بن بريك” أن هناك إرادة لتركيع الجنوبيين وجعل عدن غير مستقرة واتباع كل أساليب الشر لتحقيق ذلك.

وَأضاف -في تغريدة له- أن الانتقالي كان وسيظل حاملاً معاناة الشعب وسيواصل إيجاد الحلول، والشعب صاحب الخيارات، حسب قوله.

تأتي تصريحات “بن بريك” رداً على إدانات واسعة في الشارع الجنوبي لصمت المجلس تجاه تردي الأوضاع في عدن وبقية المحافظات، حيث حذّر الناشط السياسي المُقرَّب من الانتقالي “حسين لقور” من أن الاحتجاجات ستفرض واقعاً جديداً إذا أبقت القيادة على صمتها، مؤكِّداً أن طرد الحكومة من عدن هو الخيار الأمثل.


 
وكان الصحفي الجنوبي “صلاح السقلدي” قد أكد أن التحالف أتى لقطع الكهرباء والرواتب، وليس لقطع ذراع إيران في اليمن كما ظل يُروِّج طيلة السنوات الماضية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص