الرئيسية - اخبار محلية - ورد الآن.. إعلامي بقناة المسيرة يكشف حقائق صادمة والسر وراء الإنزعاج من “سلطان زابن” والناشطة هيفاء تتحدث عن أفعاله بالعاصمة صنعاء والمحافظات واستغلال عديمي الشرف للمرأة لتحقيق أهدافهم القذرة (تفاصيل)
ورد الآن.. إعلامي بقناة المسيرة يكشف حقائق صادمة والسر وراء الإنزعاج من “سلطان زابن” والناشطة هيفاء تتحدث عن أفعاله بالعاصمة صنعاء والمحافظات واستغلال عديمي الشرف للمرأة لتحقيق أهدافهم القذرة (تفاصيل)
الساعة 05:06 مساءً

كشف الإعلامي في قناة المسيرة الفضائية، حميد رزق، السر وراء إنزعاج الخارج ودول العدوان ورعاتها الغربيين وأدواتها المحليين في الداخل من فقيد الوطن العميد سلطان صالح زابن مدير البحث الجنائي، الذي وافته المنية يوم أمس إثر مرض عضال ألم به بعد حياة حافلة بالعطاء الأمني والوطني.

 

 


شاهد ايضاً اخبار ساخنة من نبأ:

 

 


 

وقال الإعلامي حميد رزق في تغريدة له على “تويتر”، إن “سر انزعاج الخارج ودول العدوان ورعاتها الغربيين وادواتها المحليين ان هذا الرجل وضع يده على أخطر وأقذر واحط وسائلهم في استهداف المجتمع وأعراض الناس وكراماتهم من خلال استغلال فقر وظروف بعض الناس لاسقاطهم في براثن الضياع”.

 

وأضاف قائلاً” قاتلهم الله ما أقذرهم واحطهم ورحم الله العميد المجاهد سلطان”.


 

من جانبه، قال الباحث السياسي اليمني أحمد المؤيد، أن العميد سلطان زابن كان من أنزه رجال الدولة وأكثرهم تفانياً وإنجازاً، وتصدى لكل خطط العدوان لزعزعة الجبهة الداخلية وفكفك شبكات خطيرة داخلية كان يرعاها العدوان كجانب من حملته في استهداف البلد”.

 

وأكد المؤيد في تغريدته أن العميد سلطان زابن كان له دور كبير في ضبط الأمن واستقرار المجتمع.


 

وبدوره علق نائب رئيس مجلس إدارة وكالة “سبأ” الرسمية محمد عبدالقدوس، على حملات التشويه التي يقودها العدوان ومرتزقته ضد العميد سلطان زابن، قائلاً: “فقط القوادين وعاهراتهم منتشين بوفاة السلطان زابن كونه لجمهم وفكك عصبات العهر والبغاء”.

 

وأضاف عبدالقدوس: “ليرقد بسلام لا خوف عليه ولا حزن فقد قدم أرقى نموذج في الجانب الأمني وحفظه وخدمة المجتمع”.


 

من جهتها، أكدت الناشطة اليمنية هيفاء علي محمد، أن العميد سلطان زابن رجل شريف حارب الانهيار الأخلاقي واستغلال عديمي الشرف للمرأة لتحقيق أهداف قذرة.

 

وأشارت في تغريدة لها على تويتر، رداً على إفتراءات ومزاعم المرتزقة إلى أنه لو كان لدى تحالف العدوان فيديوهات للعميد زابن كما هو لديه للعدوان وخلاياه في الداخل لكان هدده بها ونشرها، كما يهددكم ويجركم كالقطط بصغارها وصغائركم لا حدود.

 

وأضافت مخاطبة مرتزقة العدوان قائلة، “ما أسهل الكلام اليوم وما أصعب الوقوف عند الله غدا”.


 

وفي تغريدة أخرى، قالت الناشطة هيفاء محمد، “لا أريد أن أنزل لمستوى لا يشرف في الرد على من يتجاوزون حدودهم في القذف المشين لرجال مجاهدين كانوا ولا زالوا رقم واحد في الشرف والعفة”.

 

وأضافت قائلة للمرتزقة: “يكفي أن الله يعلم ذلك فلا تحاضرونا في الشرف لو كان فيكم “غساول” شرف ماخنتم الله .. ماخنتم بلدا سماه الله “بلدة طيبة”، آخر من يذكر الشرف أنتم”.


 

وفي وقت سابق مساء الثلاثاء، نعى جهاز الأمن والمخابرات، العميد سلطان صالح عيضة زابن مدير البحث الجنائي الذي وافاه الأجل بعد حياة حافلة بالعطاء الأمني.

 

وأشار الجهاز في بيان النعي إلى أن الفقيد كان قامة أمنية شامخة وحارس من حراس الوطن، سخّر حياته لخدمة الشعب منذ وقت مبكر من خلال عمله في المجال الأمني.

 

ونوه البيان بمناقب الفقيد، حيث كان صاحب أخلاق وشجاعة رغم تهديدات أرباب الباطل والنفاق.

 

وعبرت قيادة الجهاز ومنتسبيه عن خالص العزاء والمواساة لوالد الفقيد صالح عيضة زابن وأولاده وكافة آل زابن في هذا المصاب.. سائلة المولى عز وجل أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص