الرئيسية - اخبار محلية - ورد للتو .. اللجنة الطبية العسكرية في تعز تقدم استقالتها احتجاجا على نهب مستحقات الجرحى (تفاصيل)
ورد للتو .. اللجنة الطبية العسكرية في تعز تقدم استقالتها احتجاجا على نهب مستحقات الجرحى (تفاصيل)
الساعة 05:46 مساءً

أعلنت اللجنة الطبية العسكرية للجرحى في تعز أنها “ستبدأ تعليق العمل لمدة أسبوع وستقدم استقالتها في حال لم يتم إعتماد ميزانية وتحقيق مطالبها ومساواة جرحى تعز ببقية الجرحى في المحافظات المحررة”.

وقالت اللجنة في مؤتمر صحفي عقدته أمس الاول، إنها “وجدت نفسها، عاجزة عن الاستمرار في معالجة الجرحى أو تقديم اي شيء لهم بفعل الخذلان الحكومي وحجز وزارة المالية في عدن لمخصصاتها”.


أخبار منوعة من نبأ:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

مضيفة: تسلمت اللجنة مهامها دونما إمكانيات وبلا ميزانية مالية ثابتة، ما دفعها للبدء في متابعة الجهات المسؤولة لوضع ميزانية تمكنها من معالجة الجرحى، ورفعت العديد من مذكرات المطالبة والمتابعة”.

وتابعت: “رفعت اللجنة 11 مذكرة لوزارة المالية في عدن بشأن مبلغ 750 مليون ريال، وجّه بصرفه نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء بصورة عاجلة، مطلع شهر يوليو 2019، لإنقاذ الجرحى في تعز”.

مردفة: “كما خاطبت اللجنة وزارة المالية بشأن مبلغ 250 مليون ريال وجه بصرفه رئيس الوزراء في 19 أبريل 2020, غير أن جميع تلك المبالغ مازالت محتجزة لدى وزارة المالية ولم تستلمها اللجنة”.

وأوضحت أنها مع ذلك “لم تنتظر، بل ذهبت تطرق أبواب السلطة المحلية ومحور تعز، بحثًا عن حلول محليّة تمكننا من إنقاذ الجرحى والتخفيف من معاناتهم بالغة الوجع، ريثما تطلق المالية مخصصاتها”.

مؤكدة أن “المبالغ التي وجه بصرفها نائب رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، لم يصل منها ريالًا واحدًا، كما ذكرنا سلفًا”. في اشارة إلى استهداف متعمد من وزارة المالية في العاصمة المؤقتة عدن لجرحى تعز.

ويعاني جرحى تعز، تهميشا كبيرا من الحكومة وسط تدهور صحي لعدد من الجرحى وتوقف تام للخدمات العلاجية عنهم، ما يضاعف من معاناتهم، وجعل العشرات منهم يتقدمون صفوف الاحتجاجات الشعبية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص