الرئيسية - منوعات - هذا الفستان الذي أصرت الفنانة صباح على الدفن به بدل الكفن وتحققت وصيتها .. والمفاجأة في الثعابين التي خرجت من قبرها وارعبت حارس المقبرة !| صورة
هذا الفستان الذي أصرت الفنانة صباح على الدفن به بدل الكفن وتحققت وصيتها .. والمفاجأة في الثعابين التي خرجت من قبرها وارعبت حارس المقبرة !| صورة
الساعة 07:44 مساءً

تمنت الفنانة والمطربة الكبيرة التي تمتلك العديد من الجماهير في مختلف المناطق سواء كانت في مصر أو الدول العربية وكذلك أيضاً الدول الأوروبية، التي تتمتع بصوتها العزب وهي المطربة الكبيرة صباح، أن ترتدي فستان بدلا من ارتداؤها الكفن عند موتها، ومن خلال هذا التقرير سنتعرف على حياة الفنانة الكبيرة صباح وما هي الأعمال التي قدمتها طوال فترة حياته، بالإضافة إلى الكشف عن ما صرحت به قبل وفاتها.

نبذة عن المطربة صباح نشأت الفنانة والمطربة الكبيرة "صباح" في لبنان وخاصة في بيروت عام 1927، حيث أنها كان يطلق عليها لقب "الشحرورة" وذلك نسبة إلى الشهرة التي اشتهرت بها في الوادي التي كانت تعيش فيه وهو وادي شحرور الذي يعد إحدى القرى الموجودة في لبنان، كما أنها تزوجت أكثر من مرة منهم "نجيب شماس - أنور منسي - يوسف شعبان - رجدي أباظة وغيرهم".

 تكملة الخبر في الأسفل


أخر الأخبار من نبأ:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بالإضافة إلى أنها كانت تمتلك صوت عزب يميزها عن غيرها من المطربين الآخرين حتى وصل صوت إلى المنتجة "آسيا داغر" التي اتفقت معها على عقد يتضمن قيامها بحمل 3 أفلام مرة واحدة، ثم ذهبت صباح بعد ذلك إلى أسيوط مع أسرتها وقام الملحن الكبير "رياض السنباطي" بتدريبها على كيفية ملائمة صوتها لأنواع الأغاني الأخرى.   أعمال الفنانة صباح  قدمت المطربة اللبنانية صباح عدد كبير من الأفلام المصرية المختلفة بجانب المسرحيات اللبنانية التي شاركت فيها ولكنه؛ لم نشارك في أي أعمال تليفزيونية، لذلك فإن الأعمال السينمائية التي قدمتها هي "رحلة السعادة - فندق الأحلام - ليلة بكى فيها القمر - المليونيرة - إنت عمري - الأيدي الناعمة - ليالي الشوق - الرباط المقدس - الرجل الثاني وغيرهم".

كما أنها قدمت العديد من الأعمال المسرحية وهي "موسم العز - الشلال - ست الكل - عصفور سطح - شهر العسل - فينيقيا - حلوة كتيرة - كنز الأسطورة وغيرهم"، كما أنها قدمت عدد كبير من الأغاني المتنوعة بعدة لغات سواء كانت مصرية، لبنانية وأيضا أجنبية وهي "بستاني يا بستاني - راحت ليالي - ساعات ساعات - سلموا لى على مصر - حبيبة أمها - حلو يا حلو رمضان كريم وغيرهم".

تصريح الفنانة صباح قبل موتها انتقلت المطربة والفنانة الكبيرة "صباح" إلى مثواها الأخير عام 2014 وكانت تبلغ من العمر ما يقرب من 87 عام، حيث أنها صرحت قبل موتها بأنها تريد أن تكون الجنازة الخاص بها عبارة عن فرح وليس حزن أي وجود رقصات وغناء وليس بكاء وحزن، ولكن؛ تعجب الجميع كثيراً من هذا الأمر.

وأضافت صباح أيضا أنها تريد أن ترتدي فستان بدلا من ارتداءها الكفن عند وفاتها، حيث أن إحدى أصدقائها قالت إن الفستان الذي تمنت صباح أن ترتديه هو من تصميم "بسام نعمة"، وبالفعل تم دفن الفنانة صباح بفستان بدلاً من الكفن، وهو الأمر أيضاً الذي اندهش الجميع منه عند وفاتها.

وأكد حارس مقبرة صباح لإحدى وكالات الأنباء اللبنانية أنه شاهد بأم عينيه ثعابين تخرج من قبر الراحلة صباح فلم يصدق ما رآه من الوهلة الأولى وظن أنها مجرد تخيلات إلا أنه تأكد من الأمر بعد ما تكرر مرات عديدة ما دفعه للهروب في أحد الأيام من المقبرة من شدة الخوف.

من جهة أخرى حاول موقع نجوم مصرية البحث كثيرا عن فيديو لتصريحات حارس مقبرة الفنانة صباح لقناة لبنانية إلا أنه تعذر ذلك لذا فنحن لا نؤكد صحة الخبر أو نجزم به.

يذكر أن الفنانة صباح لبنانية الأصل شاركت في عشرات الأفلام السينمائية المصرية مع كبار الفنانين توفيت عن عمر يناهز 78 سنة بعد صراع مع المرض. 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص