الرئيسية - منوعات - ما هي العلاقة بين نقص النحاس وشيب الشعر المبكر ؟! .. خبير جلديه يكشف طريقه التخلص منه الى الابد
ما هي العلاقة بين نقص النحاس وشيب الشعر المبكر ؟! .. خبير جلديه يكشف طريقه التخلص منه الى الابد
الساعة 09:27 مساءً

وضح استشاري الجلدية الدكتور عاصم نورالدين، لـ”متابعات الخليج 365” أن هناك علاقة بين نقص عنصر النحاس في الجسم وحدوث شيب الشعر في سن مبكرة عند بعض الأفراد.

وتابع: يمثل النحاس دورًا في إنتاج الميلانين، وهو ما يعطي لونه للشعر، ولكن إذا بدأ الشعر في سن مبكرة يتحول للون الفضي فذلك يعني وجود نقص لعنصر النحاس ويجب سرعة تعويضه بالوجبات الغذائية التي تشتمل عليه لتعويض النقص، فلون الشعر يعتمد على مدى نشاط الخلايا الصبغية الموجودة في البصيلات والتي تفرز مادة الميلانين، ولكن مع كبر السن يكون الشيب طبيعيًا إذ تقل عدد الخلايا الصباغية في بصيلات الشعر، مما يسبب الشيب. 

 تكملة الخبر في الأسفل


أخر الأخبار من نبأ:

شيب الشعر والنحاس:

وأشار إلى أن عنصر النحاس يعتبر من العناصر المهمة للجسم إذ يوجد في الجسم بكميات قليلة، ولكنه من العناصر التي تساعد على القيام بالعديد من الوظائف، وخاصة في الدماغ والدم والعظام، ونقصه يؤدي إلى 18 عرضًا صحيًا أخرى بجانبآ شيب الشعر المبكرآ منها الإصابة بالإعياء الشديد والتعب، الالتهابات الجلدية، الإصابة بالتقرحات في الجلد، الإصابة بآلام العضلات، كما تصاب العظام بالضعف الشديد، ما قد يعرض الفرد إلى الإصابة بهشاشة العظام، صعوبة في المشي، شحوب البشرة، مشكلات في الجهاز العصبي والنظر.

 

أعراض نقص النحاس:

وقال إن من أعراض نقص النحاس هو التأثير على الذاكرة، الإصابة بفقر الدم، والذي يكون ملازم لشحوب الوجه، الانخفاض في درجة حرارة الجسم، كما يصاب الشعر بالتساقط الشديد، والذي قد يصل إلى حد الصلع، الإصابة بالنزيف تحت الجلد، الفقدان الشديد للوزن، موضحًا أنه ينصح للحصول على النحاس الاهتمام ببعض الأطعمة ومنها اللحوم والكبدة، المأكولات البحرية والمحار، الفاصولياء والحبوب الكاملة، دقيق الصويا، المكسرات، البنجر، الأفوكادو، الخضراوات الورقية، الباذنجان والبطاطس والطماطم.

 

متوسط الاستهلاك اليومي:

واختتم الدكتور عاصم بالقول، إن متوسط الاستهلاك اليومي الموصى به للنحاس هو حوالي 0.9 مجم، ومعظم الأفراد يصلون إلى هذه الكمية في وجباتهم اليومية مثل الخبز والحبوب، المحار وجوز الكاجو، الموز والقرنبيط والبطاطس والموز، ويتم تشخيص نقص النحاس في الجسم بمعرفة نسبته في الدم عن طريق اختبار مصل النحاس الكلي، فهو يستخدم لمعرفة إجمالي نسبة النحاس، ويتم ذلك بسحب عينة دم.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص