الرئيسية - اخبار محلية - استعدادا لساعة الصفر.. فتاوى من منابر المساجد في مارب وشبوة.. وتوقعات بسيل من الدماء وإزهاق أرواح الآلاف من الجنود.. تفاصيل مفزعة
استعدادا لساعة الصفر.. فتاوى من منابر المساجد في مارب وشبوة.. وتوقعات بسيل من الدماء وإزهاق أرواح الآلاف من الجنود.. تفاصيل مفزعة
الساعة 03:27 مساءً

 

كشف عضو رئاسة التحالف الموحد 

 تكملة الخبر في الأسفل


أخر الأخبار من نبأ:

لأبناء شبوة ومساعد رئيس التحالف لشئون الصلح والعرف القبلي والقيادي بالمقاومة الجنوبية الشيخ سالم الخليفي عن إصدار حزب الإصلاح فتوى بتكفير قوات النخبة الشبوانية ووجوب قتل عناصرها.

وقال الخليفي في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر"، إن "ما حصل في شبوة من قتل وتنكيل لابناء شبوة مؤيد ومزكا بفتاوى دينية من خطباء المساجد في مارب وقلب المحافظة عتق غير المحاضرات الدينية في معسكرات القوات الخاصة التابعة لحزب الاصلاح الاخواني". 

 
وأوضح أن "مفاد الفتوى من ينتمي للنخبة الشبوانية والانتقالي كفار واجب قتلهم".
 
 
 
نشطاء موالون للمقاومة الجنوبية والمجلس الانتقالي الجنوبي، أشاروا إلى أن الفتوى التي أصدرها خطباء الإصلاح وقياداتهم الدينية، "تأتي امتداد للنهج التكفيري التي يتسم به الحزب، وتُذّكر بالفتوى التي أصدرها كبار علمائهم إبان حرب صيف 94 التي كفّرت الجنوبيين وحرّضت على قتلهم ونهب ممتلكاتهم".
 
 
 
إلى ذلك، وجّه الشيخ الخليفي "نصيحة"، لمحافظ شبوة الموالي لمليشيات حزب الإصلاح محمد بن عديو، بعدم "إدخال شبوة في حرب خاسرة"، داعيا إياه إلى الرحيل عن السلطة "لحفظ ماء الوجه"، حسب تعبيره، مضيفا: لم يعد لديكم حاضنة شعبية في شبوة سوا اصحاب المصالح الشخصية والحزبية".
 
 
 
وذكّره بما حدث لقيادات حزب الإصلاح عقب سيطرة جماعة الحوثي على العاصمة صنعاء أواخر العام 2014، بالقول "كانوا يخرجون ملايين في شارع الستين بصنعاء وبيدهم الفرقة اولى مدرع 21 لواء وخرجوا من صنعاء في ملابس نسوانهم".
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص