الرئيسية - عربي ودولي - أدلة جديدة تؤكد إصابة بوتين بمرض خطير .. والكشف عن نوعه
أدلة جديدة تؤكد إصابة بوتين بمرض خطير .. والكشف عن نوعه
الساعة 07:05 مساءً

كشف تحقيق جديد أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين يرافقه "باستمرار" طبيب متخصص في سرطان الغدة الدرقية.

وسافر الجراح يفغيني سيليفانوف، من مستشفى موسكو الطبي المركزي، إلى الزعيم الروسي ما لا يقل عن 35 مرة في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود، مكان إقامته المفضل، بحسب ديلي ميل.

تكملة الخبر في الأسفل

 


أخر الأخبار من نبأ:

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

ومن الأدلة التي تم إظهارها، أنه في نوفمبر عام 2012، تم إلغاء رحلات العمل والرحلات الطويلة للرئيس بوتين، وتحولت بعض الاجتماعات التي أظهرها الكرملين إلى لقاءات سريعة.

 

وفي الفترة من 5 إلى 15 مارس، عام 2015، لم يظهر الرئيس بوتين علنًا، وتم عرض الأحداث المسجلة مسبقًا بحجة أنها كانت في الوقت الفعلي.

 

وأثناء حملة انتخابية، في فبراير 2018، ألغى الرئيس الأحداث العامة، وقيل إنه أصيب بنزلة برد.

 

وأخيرا، الفترة من 13 إلى 29 سبتمبر 2021، دخل بوتين في "العزلة الذاتية"، بعد إصابته بفيروس كورونا، وأقيمت جميع الأحداث عبر رابط الفيديو.

 

ووفقا لبعض التقارير، يقال إن بوتين أعلن الحرب عندما كان يعاني من مشاكل طبية مخفية عن الشعب الروسي، واتضح أنه عولج بالستيرويدات، مما أدى إلى انتفاخ حول الوجه والرقبة.

 

وكان هناك تكهنات واسعة النطاق في الغرب بأن بوتين كان يعاني من مشاكل طبية خطيرة عندما شن حربًا في أوكرانيا.

 

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص