الرئيسية - عربي ودولي - أوضاع مربكة … تسريبات تكشف غموضًا إزاء مستقبل الرئاسة في الإمارات .. فما مصير محمد بن زايد؟
أوضاع مربكة … تسريبات تكشف غموضًا إزاء مستقبل الرئاسة في الإمارات .. فما مصير محمد بن زايد؟
الساعة 01:25 صباحاً

كشفت تسريبات من مصادر مطلعة عن مصير ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد في رئاسة دولة الإمارات بعد وفاة شقيقه الشيخ خليفة بن زايد اليوم الجمعة.

وقال المغرد القطري الشهير “بوغانم” عبر حسابه تويتر: “وصلتني معلومه منذ قليل  تؤكد تنازل محمد بن راشد آل مكتوم عن رئاسة الامارات وبقائها في أبوظبي”

تكملة الخبر في الأسفل

 


أخر الأخبار من نبأ:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

وأضاف “بو غانم” “سيتم نشر التنازل على حسب ماوصلني بعد دفن جثمان الشيخ خليفه بن زايد ..هذا ما وصلني والعلم عند الله سبحانه وتعالى “.

 

 

وفي تغريدة أخرى منفصلة قال المغرد القطري الشهير: “وردتني معلومه تفيد بأن خالد بن محمد بن زايد لن يتم تنصيبه كولي عهد ابوظبي  وان هناك اسمين مرشحين لولاية العهد والاقرب:

1- منصور بن زايد آل نهيان .. الأوفر حظا” ..

2-هزاع بن زايد آل نهيان والعلم عند الله”.

 

وطبقا لدستور دولة الإمارات فمن المقرر أن يتولى نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ووزير الدفاع وحاكم إمارة دبي الرئاسة مؤقتاً لحين اجتماع المجلس الأعلى المؤلف من حكام الامارات السبعة في غضون 30 يوما لاختيار رئيس جديد بديلا للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وأثار الإعلان الرسمي لوفاة الرئيس الإماراتي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، العديد من التساؤلات حول هوية خليفته.


 
وفي هذا الصدد قال البروفيسور أندرياس كريج، عبر تويتر، إن القيادة التقليدية في الإمارات كانت تهدف إلى التناوب بين أبو ظبي ودبي (آل نهيان وآل مكتوم).

وأشار إلى أنه تم الآن إنشاء خطوط الخلافة بطريقة تضمن هيمنة أبو ظبي على الحكم، وهو ما يعني أن ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد هو من سيتولى الحكم كما هو متوقع.

وأكد “كريج” بأن مسألة تولي محمد بن زايد أصبحت محسومة. لافتا إلى أن التساؤل الآن هو من سيتولى ولاية العهد، أخوه طحنون بن زايد الذي يشغل نصب رئيس جهاز الامن القومي، أم ابنه “خالد” الذي يشغل منصب نائب مستشار الامن القومي ورئيس جهاز أمن الدولة سيء السمعة.

ومن المقرر أن يعقد المجلس الأعلى للاتحاد في الإمارات اجتماعا طارئا اليوم لبحث الترتيبات الدستورية من أجل اختيار خلف لرئيس الإمارات الراحل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الذي وافته المنية اليوم الجمعة وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

ويذكر أن الشيخ خليفة بن زايد تولى الرئاسة في نوفمبر 2004 إثر وفاة والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الإمارات العربية المتحدة عام 1971.

وينتخب المجلس الأعلى للاتحاد من بين أعضائه رئيساً لدولة الإمارات، لمدة خمس سنوات وفقاً للتقويم الميلادي، ويجوز إعادة انتخابه لذات المنصب.

ولم يظهر خليفة بن زايد رئيس الإمارات علنا منذ الإعلان عن خضوعه لعملية جراحية إثر إصابته بجلطة في 24 يناير 2014، إلا مرات نادرة.

ومنذ ذلك الحين استمر خليفة بن زايد في إصدار المراسيم موكلا الأمور إلى أخيه غير الشقيق، الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص