الرئيسية - عربي ودولي - الفلكي عياش : سماء عدة دول عربيه على موعدٍ مع ظاهِرة خسوف القمر الكلي فجر الإثنين 16/مايو 2022م
الفلكي عياش : سماء عدة دول عربيه على موعدٍ مع ظاهِرة خسوف القمر الكلي فجر الإثنين 16/مايو 2022م
الساعة 11:26 مساءً

تكملة الخبر في الأسفل

 


أخر الأخبار من نبأ:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

لفلكي محمد عياش : تشهد سماء معظم دول العالم من قارات (أمريكا الشماليه ـ أمريكا الجنوبيه ـ افريقيا ـ اوروبا) خسوفاً كُلياً للقمر مع عشية وفجر يوم الإثنين 16/مايو، المُصادف لليلة الـ15 من شهر شوال، حيث يبدأ الخسوف القمري عند الساعه الـ2:28ص (الزمن بتوقيت جرنيتشGMT)، ويستمر الخسوف الجزئي تصاعدياً حتى الساعة الـ3:29ص، والذي يبدأ عندها الخسوف الكُلي للقمر، لِيصل بعدها إلى ذروتهِ عند تمام الساعة الـ4:12ص، ويستمر الخسوف القمري وهو في حالتهِ الكليه لِمُدة 1ساعه و23 دقيقه، قبل إنتهائِه بعد ذلك وعودة الخسوف إلى حالتهِ الجزئيه عند الساعه الـ4:54ص، ويستمر الخسوف جزئياً مُتناقصاً حتى إنتهائِه وإنتهاء جميع مراحل الخسوف الظلي للقمر عند الساعه الـ5:56ص، والذي ستستغرق مُدةُ 3 ساعات و28 دقيقه. تجدر الإشاره إلى أن جميع البُلدان التي يُصادف فيها توقيت حدوث الخسوف مع الليل وقبل غروب القمر، ستتمكن وحدها من مشاهدة مراحل هذا الخسوف كاملةً أو بعضها، وهو مايعني أن أغلب الدول من قارة آسيا مع شرق اوروبا وكذلك اُستراليا، لن تتمكن من مشاهدة أي مرحله من مراحل الخسوف الظلي للقمري، وأما بِالنسبةِ للوطن العربي.. فإن بداية الخسوف الجزئي ستكون قبل توقيت غروب القمر فجراً بـ5 إلى17 دقيقه في كلاً من غرب (اليمن ـ السعوديه ـ الأردن ـ فلسطين ـ جبوتي ـ الصومال)، وهي مُده ضئيله قد يصعب معها ملاحظة بداية الخسوف الجزئي خاصةً مع طلوع ضوء الفجر، وتتزايد هذه المُده كلما إتجهنا إلى الغرب ،،، ففي مصر يمكن مشاهدة معظم المرحله الاولى من الخسوف الجزئي، مع غروب القمر فيها وهو مخسوفٌ جزئياً بنسبة 86%، وكذلك هو الحال ايضاً في السودان 92%، بينما في ليبيا وتونس فيغرب القمر فيها مع ذروة الخسوف الكُلي، وفي الجزائر يغرب بعد إنتهاء الخسوف الكُلي وعودة الخسوف الجزئي المتناقص، بينما المغرب وموريتانيا فسوف تشهدان جميع مراحل الخسوف الظلي للقمر وحتى الدقائق الأخيره قبل غروب القمر فيها بعد ذلك. الجدير بالذكر أنه سيتبع هذا الخسوف القمري.. خسوف كُلي أخر للقمر هو الثاني مع نفس العام الجاري 2022م، وذلك في الـ8 من شهر نوفمبر، ولن يكون هذا الخسوف مُشاهداً من أي مكان من الوطن العربي.
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص