الرئيسية - اخبار محلية - اكثر من 800 ألف مشترك والاف الموزعين ونقاط البيع أصبحوا بلاخدمة وفقدوا مصادر دخلهم بسبب اغلاق "YOU" للاتصالات في عدن ..!!
اكثر من 800 ألف مشترك والاف الموزعين ونقاط البيع أصبحوا بلاخدمة وفقدوا مصادر دخلهم بسبب اغلاق "YOU" للاتصالات في عدن ..!!
الساعة 10:26 مساءً

عدن :خاص :

 يشكو أكثر من 800 ألف مشترك في خدمة اتصلات شركة "you" في عدن معاناتهم من قطع الخدمة والذين ستتضرر اعمالهم ومصالحهم جراء هذا الاجراء الغير قانوني بالاضافة الى الالاف من الموزعين وبائعي التجزئة لخدمات الاتصالات ونقاط البيع..

تكملة الخبر في الأسفل

 


أخر الأخبار من نبأ:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

كل هؤلاء اصبحوا بلا خدمة وفقدوا واحد من اهم مصادر الدخل عندهم ، اضافة الى مئات الموظفين والموردين والمقاولين ومن خلفهم مئات الاسر الذين سيتأثرون جراء هذا الاجراء.

 

وتسائل حقوقيون وناشطون اعلاميون وصحفيون هل فكر من قام بتلك الممارسات والاجراء الغير قانوني بمصالح الناس وتضررهم والتسبب في معاناتهم ...

 

مستغربين من صمت الحكومة والمجلس الرئاسي وعدم اتخاذها الاجراءات اللازمة لاعادة فتح وتشغيل بث الشركة اليمنية العمانية "you" للاتصالات في عدن والمناطق المجاورة لها وفتح مكاتبها ، وضبط من قام باغلاقها واحالة الجناة للقضاء لينالوا عقابهم الرادع وليكونوا عبره لمن تسول له نفسه القيام بمثل ذلك ، كون ماقامت به من اعمال وتصرفات وممارسات تحارب الاستثمار وتضر بالاقتصاد الوطني ، ناهيك عن معانات مئات الالاف من الناس من مشتركي الخدمة ، والاسر المستفيدة منها .. وتضرر مصالحهم ... 

 

مراقبون وخبراء اقتصاد حذروا من وقف بث الشركة واغلاق مكاتبها ومنع بيع شرائح الجيل الرابع لان ذلك يتسبب في عودة السوق السوداء للاتصالات وخدمات الانترنت في عدن ...

 

مضيفين ان تلك التعسفات ادت الى تضاعف سعر شريحة ( عدن نت) ثلاث اضعاف ، وتجاوز سعر الشريحة يوم أمس الى 3000ريال سعودي وقد يصل لنحو 1000000 ريال ( مليون ريال يمني )  بعد ان كان سعرها يوم امس الأول اقل من الف ريال سعودي فقط ...

 

ان الشارع العدني عموما مستاء ومتضرر مما حدث ويحدث للشركة اليمنية العمانية للاتصالات ...

 

وحذر الجميع مما يحدث في عدن ودعوا الحكومة للقيام بواجبها في حماية الاستثمار وحماية مصالح الشعب ورفع معاناتهم ووقف مافيات الفساد التي تنهب البلد وتدمر مقدراته وتضر بسمعته ..

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص