الرئيسية - اخبار محلية - الإمارات تؤجل الحرب على الإصلاح.. وهذا موقفها من عودة الرئيس هادي إلى اليمن
الإمارات تؤجل الحرب على الإصلاح.. وهذا موقفها من عودة الرئيس هادي إلى اليمن
الساعة 10:45 مساءً

كشف رئيس تحرير صحيفة الرؤية الاماراتية محمد الحمادي حقيقة مزاعم انسحاب جزئي للقوات الاماراتية من اليمن.

وقال الحمادي حديث لقناة فرانس 24: حسب ما علمنا من المسؤولين هنا في الامارات ان ما حدث هو عملية اعادة انتشار للقوات الاماراتية الموجوده في اليمن، بحيث تغير مواضعها في بعض المناطق اليمنية، نافيا ما راج من اخبار حول انسحاب جزئي.

واضاف الحمادي: الامارات دخلت مع التحالف العربي ضمن اتفاق دولي الى اليمن كي تساعد اليمن، مؤكدا انها كانت دائما مع اليمن والاخوه اليمنيين الذين يعيشون في الامارات اليوم يعرفون هذه الحقيقه تماما واليوم الشيخ محمد سيكمل مسيرة زايد.

وشدد على ان الامارات والسعودية تقفان في خندق واحد، والتحالف الاماراتي السعوديه ليس في اليمن فقط، ويجب ان يدرك الجميع العلاقة الاستراتيجية التي تربط بينهما، وهناك اهداف واضحة وكل شيء بالاتفاق التام بين البلدين، لكن حزب الإصلاح يحاول اختلاق خلاف بينهما، بحسب زعم الصحفي الحمادي. 

وحول موقف بلاده من الاخوان، اكد ان الامارات ضد كل من يؤذي الشعب اليمني واليوم المشكلة الأساسية ضد الحوثي.

وردا على سؤال حول منع الامارات عودة الرئيس هادي وعرقلة عمل الحكومة في عدن، اجاب بان مصلحة الامارات ان تعمل الحكومة الشرعية، واذا كانت الشرعية لا تريد الوجود الاماراتي او السعودي تعلن انها لا تريد هذا التحالف.

واستطرد الحمادي قائلا: الامارات كانت منذ اليوم الاول مع الحل السياسي ومع اي حوار بين مكونات الشعب اليمني في الامارات تدعم هذا الامر قولا و فعلا كما ايدت اتفاق ستوكهولم على الرغم من وجود اعتراضات عليه.
 

وتواجه الإمارات اتهامات رسمية وشعبية ودولية بالانحراف عن من مسار التحالف العربي في اليمن، من خلال تورطها في إنشاء سجون سرية، واغتيالات واسعة، عبر تشكيل مليشيات مسلحة خارج إطار الشرعية، كما تسعى للسيطرة على المنافذ البحرية والجوية اليمنية، ومنازعة الحكومة الشرعية سلطاتها. 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص